عملية عسكرية للجيش الموريتاني خلفت قتيل وثمانية جرحى

أعلن الجيش الموريتاني عن حصيلة عملية عسكرية تعرضت لها الوحدة التابعة له في وسط إفريقيا خلفت استشهاد عسكري على الأقل ووقوع عدة إصابات وصف الجيش بعضها بالخطير.

وأوضح الجيش في إيجاز صحفي نشره زوال اليوم الخميس أنه تمت إصابة 8 عسكريين آخرين بجروح من بينها 3 إصابات بالغة جراء الهجوم الذي تعرضت له دورية من الكتيبة الموريتانية لحفظ السلام كانت تؤمن قافلة أممية وخلف سقوط 40 قتيلا من المهاجمين.

وجاء في الإيجاز الصحفي ما يلي:

هاجمت عناصر من ميليشيات Antibalaka صباح اليوم 17 مايو 2018 في قرية ALINDAO (جمهورية وسط إفريقيا) دورية من الكتيبة الموريتانية لحفظ السلام كانت تؤمن قافلة أممية.

وقد أسفرالهجوم عن استشهاد عسكري وإصابة 8 آخرين بجروح من بينهم ثلاثة إصابات بالغة فيما تم قتل اربعين مهاجما.

وبهذه المناسبة الأليمة ترفع الاركان العامة للجيوش تعازيها لأسرة الشهيد وتمنياتها بالتعافي السريع للجرحى وتؤكد عزمها على مواصلة العمل ضمن القوة الاممية لحفظ السلام وتمسكها بحقها المشروع في الدفاع عن النفس وفقا لقواعد الاشتباك السارية في المهمة

 البيان