رئيس حركة أفلام يتبرأ من المقال الداعم للكيان الصهيوني ويعتبره “خطأ في الإتصال” [نص المقال المسيء]

قال رئيس حركة “افلام” صمبا تيام إن المقال المتداول مع صورته حول فلسطين، ليس هو من كتبه، وإنما كتب من طرف الشيخ تيجان انداي، وهو مؤرخ وباحث بجامعة الشيخ أنتا جوب بالعاصمة السنغالية داكار.

وأضاف تيام في تدوينة نشرها على حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “الفيسبوك” أنه “حصل خطأ في الاتصال” مستسمحا على ما حصل

هذا وقد تم وصف  الفلسطينيين في التدوينة التي قال بأنها نسبت له بالخطأ بأن الفلسطينيين غزاة “قدموا من الشمال، وظهروا في المصادر المصرية خلال القرن الثاني عشر قبل الميلاد، وقدموا  على أنهم أعداء لمصر، وكانوا جزءا من شعوب البحر”.

وأضاف تيام في تدوينة نشرها على صفحته الرسمية على الفيسبوك أن اسم فلسطين “مشتق من كلمة فلسطيني، وتعني بالعبرية الغازي”.

وأكد صاحب التدوينته أن “اليهود استعادوا سيادتهم على أرض أجدادهم مع ولادة دولة إسرائيل في العام 1948″، وأن “أي وجود غير يهودي آخر على هذه الأرض هو نتيجة للغزوات الأجنبية، لا سيما العربية منها”.

واعتبرت التدوينة أن الإسرائيليين قبلوا تقسيم البلاد عام 1948 “بحسن نية لكن الفلسطينيين الذين ساعدتهم دول عربية أخرى رفضوه،  وفضلوا حل المشكلة عن طريق الدخول في 4 حروب خسروها جميعا”.

المصدر: زهرة شنقيط