CERF تقدم 4 ملايين دولار مساعدات غذائية وأعلاف لموريتانيا

أعلن منسق عمليات الإغاثة صندوق CERF مارك لوكوك عن تخصيص 30 مليون دولار من الصندوق المركزي للتعامل مع حالات الطوارئ التابع للأمم المتحدة لجهود الإغاثة في منطقة الساحل الإفريقي.

وذلك لمواجهة الاحتياجات الإنسانية المتزايدة بسبب الجفاف الشديد وارتفاع أسعار الغذاء بشكل استثنائي وزيادة انعدام الأمن.

فقد استنفذت آلاف العائلات إمداداتها الغذائية وخفضت وجبات الطعام اليومية. وهناك ما يصل إلى 1.6 مليون طفل معرضون لخطر سوء التغذية الحاد ويحتاج خمسة ملايين شخص إلى الغذاء أو المساعدة في كسب الرزق من أجل اجتياز أسوأ موسم جفاف في السنوات الأخيرة.

ولتجنب كارثة ، يجب أن نتصرف بسرعة لمساعدة أكثر الناس ضعفا، يقول لوكوك، مضيفا أن الوقت المتاح لمساعدة هذه المجتمعات في طريقه للنفاد.

سيمكن تمويل الصندوق الشركاء في المجال الإنساني من الوصول إلى السكان المتضررين في القرى المنكوبة، وخاصة في المناطق الرعوية والزراعية في بوركينافاسو وتشاد ومالي وموريتانيا.

في موريتانيا خصص الصندوق أربعة ملايين دولار للبدء في تقديم المساعدات الغذائية والأعلاف الحيوانية.

ترجمة موقع الصحراء

المصدر