الإفراج عن المعتقلين في إطار عملية السطو المسلح

أفرج الأمن الموريتاني ليل السبت / الأحد، عن أربعة شبان اعتقلوا قبل يومين في السنغال، على خلفية عملية سطو تعرض لها أحد البنوك في العاصمة نواكشوط.

واعتقل الشبان الأربعة يوم الجمعة الماضية في السنغال وسلمتهم السلطات السنغالية لموريتانيا، بناء على مذكرة توقيف صادر عن الجانب الموريتاني في أطار تحقيقات في عملية سطو تعرض لها فرع “التجاري بنك” في مقاطعة توجنين بالعاصمة نواكشوط.

وقال أحد أقارب الشبان المعتقلين في اتصال مع الأخبار، إن الأمن الموريتاني أفرج عنهم البارحة “بعد أن تأكد عدم صلتهم بعملية السطو التي تعرض لها البنك”.

ويوم 5 يونيو الجاري تعرض فرع التجاري بنك في الرابع والعشرين بمقاطعة توجنين لعملية سطو ، وأخذ المهاجمون مبالغ مالية.

ووقعت عملية السطو في وضح النهار، فيما تحدث شهود عيان عن إشهار المهاجمين أسلحة في وجه عمال البنك ورواده، قبل أن يأخذوا مبالغ مالية كانت داخل فرع البنك ويلوذوا بالفرار.

وقد حاول أفراد أمن الطرق القريبين من المكان توقيف منفذي عملية السطو غير أنهم لم يتمكنوا من ذلك، فيما لم تتحد طبيعة السلاح الذي كان بحوزتهم.

وتعرض فرع للبنك الموريتاني للتجارة الدولية BMCI إبريل من العام الماضي لعملية سطو مسلح، وأخذ منفذوها عشرات الملايين ولاذوا بالفرار، قبل أن توقفهم الشرطة بعد حوالي شهر من الحادثة.

المصدر