هذا ما جاء في الوثيقة الأميركية-الكورية المشتركة

 

توج الرئيس دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جون أون قمتهما التاريخية في سنغافورة صباح الثلاثاء، بتوقيع وثيقة مشتركة ستكون أساسا للعلاقات المستقبلية بين واشنطن وبوينغ يانغ.

وتحتوي الوثيقة على أربع مواد رئيسية هي كالتالي:

– تلتزم الولايات المتحدة وكوريا الشمالية بتطبيع العلاقات وفق إرادة شعبي البلدين بالسلام والازدهار.

– تتعاون الولايات المتحدة وكوريا الشمالية نحو إقامة نظام سلام طويل الأمد في شبه الجزيرة الكورية.

-التأكيد على التزام كوريا الشمالية بإعلان بامنجوم في 27 أبريل بنزع كامل للأسلحة النووية في شبه الجزيرة الكورية.

-تلتزم الولايات المتحدة وكوريا الشمالية بإعادة جثامين قتلى وأسرى الحروب، وإعادة جثامين أولئك الذين تم تحديد هوياتهم إلى بلدهم فورا.

وتنص الوثيقة أيضا على أن تعقد واشنطن وبيونغ يانغ مفاوضات تكميلية في أقرب وقت ممكن لتنفيذ نتائج القمة بين ترامب وكيم.

المصدر: موقع “الحرة”