براءة اختراع موربتانية لتصنيع الأعلاف من نبتة “تيفا”و مشتقات “توگه”‎

توصل المشرفون على شركة “توگه” المورتانية و المتخصصة فى تثمين المشتقات الطبيعية المستخرجة من نباتات منطقة الساحل من الحصول على براءة اختراع لاعلاف الحيوانات مصنعة من خليط من مسحوق قصب التيفا (Typha) و مشتقات من بلح الصحراء المعروف محليا بتوگه.

براءة الاختراع هذه سجلت لدى المنظمة الإفريقية للملكية الفكرية (OAPI) بياوندى (الكامرون) التى تضم ١٧ دولة من بينها مورتانيا، السنغال، مالى، تشاد، بوركينا، النيجر، الكامرون، الكونگو، الگينات الثلاثة، الگابون، التوگو، ساحل العاج، وسط افريقيا، البنيه و جزر القمر. و تخول هذه البراءة احتكار تصنيع هذه الأعلاف حسب هذه الطريقة فى كل من هذه البلدان.

الأعلاف المخترعة تصنع على شكل “ركل” التقليدى و قد قام خبراء شركة توگه بتحديد قيمتها الغذائية و مدى تعاطى الماشية معها.

و تعرف نبتة تيفا (Typha) بالسكين، إشارة إلى شكل أوراقها الذى يذكر شكل السكين. و هي نبتة قصبية من ضمن النباتات الغازية. تكاثرت تيفا بشكل كارثي فى حوض نهر السنغال منذ ان فعلت منظمة استثمار النهر سد “جاما” المضاد للملوحة فى مطلع الثمانينات من القرن الماضى. و قد اكتسحت هذه النبتة جل القنوات و المرافق الزراعية على ضفتي النهر مما أدى إلى نزوح العديد من المزارعين و عزوفهم عن مهنة الزراعة المروية. اما مشتقات توگه المستخدمة فهي تلك المواد المتبقية بعد عملية عصر نواة الهجليج (توگه) و استخراج الزيت منها و هى العملية التى تقوم بها شركة توگه بصورة روتينية.

إن تصنيع هذا النوع من الأعلاف حسب معايير الجودة المتعارف عليها عالميا و الطرق العلمية الحديثة قد يكون انجع حل لأزمة الاعلاف الخانقة التى تمر بها المنطقة. و فى نفس الوقت تكون هذه الصناعة مشاركة فعالة فى حلحلة الكارثة البيئية التى يشكلها تكاثر ” تيفا” العشوائى.

سجلت براءة الاختراع تحت الرقم 18085 و نشرت فى مجلة المنظمة الإفريقية للملكية الفكرية BOPI Numéro 12BR/2017

شركة توگه ترغب فى التعرف على مستثمرين مورتانيين او اجانب لفتح اول مصنع لهذه الأعلاف الطبيعية و ذات المواد الأولية المتواجدة بكثرة فى محيطنا المباشر.

المصدر