عملية انتحار مروعة بنواكشوط الشمالية

أقدم أحد نزلاء سجن دار النعيم في ولاية نواكشوط الشمالية على الانتحار صباح اليوم داخل زنزانته، وأرجعت مصادر خاصة إقدامه على الانتحار باستيائه من ظروف السجن، ومن بطئ إجراءات التقاضي الخاصة به.

ويسمى السجين الذي أقدم على الانتحار بوشاهة ولد الشيخ، وكان مسجونا في انتظار محاكمته بتهمة قتل شقيقه في مقاطعة عرفات بالعاصمة نواكشوط.

وتعاني سجون موريتانيا، وخصوصا سجن دار النعيم بنواكشوط من اكتظاظ يصل ضعف طاقته الاستيعابية، ومن القذارة وسوء الأوضاع داخله – حسب تقارير اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان -.

وينتظر عدد يقارب نصف نزلاء السجون المثول أمام القضاة للبت في القضايا التي اتهموا فيها.

المصدر