الجيش المالي يتورط في إنتهاكات فادحة بعد العثور على مقابر جماعية

أصدرت وزارة الدفاع المالية الثلاثاء بيانا أشارت فيه إلى تورط بعض جنودها في “انتهاكات جسيمة” أسفرت عن حالات وفاة في المنطقة الوسطى المضطربة. وجاء بيان الوزارة بعد اكتشاف مقبرة جماعية تضم 25 جثة في منطقة موبتي في أعقاب حملة عسكرية قامت بها القوات المسلحة ضد متشددين وفصائل عرقية متحالفة معهم.

قالت وزارة الدفاع المالية اليوم الثلاثاء إن بعض جنودها متورطون في “انتهاكات جسيمة” بعد اكتشاف مقابر جماعية في المنطقة الوسطى المضطربة التي شهدت أعمال عنف بين قوات الأمن ومتشددين إسلاميين.وأصدرت الوزارة بيانا بعد أن قالت وسائل إعلام محلية إنه تم العثور على 25 جثة في مقابر جماعية بعد حملة عسكرية على متشددين وفصائل عرقية متحالفة معهم وسط البلاد.
وجاء في البيان الذي نشر على موقع وزارة الدفاع على الإنترنت اليوم الثلاثاء “تؤكد وزارة الدفاع… وجود مقابر جماعية متورط فيها عدة أشخاص من القوات المسلحة المالية في انتهاكات جسيمة أسفرت عن حالات وفيات في نانتاكا وكوباكا في منطقة موبتي”.وكانت منظمة العفو الدولية قد عبرت في أبريل/نيسان عن قلقها بشأن تقارير عن العثور على ستة أشخاص في مقبرة جماعية بمنطقة موبتي. وتتهم جمعيات حقوقية الجيش المالي بارتكاب جرائم قتل وخطف وتعذيب واحتجاز تعسفي خارج إطار القانون بحق أناس تشتبه بتعاطفهم مع الجماعات المتشددة وهو اتهام وعد الجيش في الماضي بفتح تحقيق بشأنه.ويعاني البلد الواقع بغرب أفريقيا من الاضطرابات منذ سيطر الطوارق وإسلاميون متشددون على الشمال في عام 2012 مما دفع لتدخل قوات فرنسية في العام التالي.

رويترز