بعد وفاة شخصين في الشرق الموريتاني.. سوء التغذية يدق ناقوس الخطر

استنفرت وزارة الصحة مصالحها في المناطق الشرقية لإنقاذ سكان قرية الزرافية 60 كلم من مدينة عدل بكرو غير بعيد من الحدود مع مالي، وذلك بعد تسجيل حالتي وفاة جراء سوء التغذية، وعشرات الإصابات في صفوف السكان.

وقال مصدر طبي للأخبار إن ثلاثة فرق صحية وصلت قرية الزرافية خلال الأربع وعشرين ساعة الماضية، وإن سجلت حالتي وفاة إحداهما لفتاة حامل تبلغ من العمر 22 سنة، والثانية لطفل، فيما بلغ مجموع الإصابات التي تم تسجيلها في القرية 56 حالة إصابة.

وكانت أول الفرق الصحة وصولا إلى القرية الفريق القادم من مدينة عدل بكرو، ووصلها ظهر الجمعة، فيما وصل بعده الفريق القادم من مدينة آمرج عاصمة المقاطعة، قبل أن يصل فريق ثالث من مدينة النعمة رفقة المدير الجهوي للصحة في ولاية الحوض الشرقي.

وأعلنت المصالح الصحية التكفل بالحالات التي تم تسجيلها، وتوفير الأدوية الضرورية، وأدوات التغذية لتدارك الوضعية الخطيرة التي وصلها السكان.

الممصدر