گراي اللوح.. إعادة التأهيل

على وزارة الشؤون الإسلامية أن تعيد تأهيل گرايت للواح، لأن بعضهم يحتاج فعلا لتأهيل نفسي وبيداغوجي.
هذا الطفل(الصورة المرفقة) ضحية من ضحايا گراي اللوح.
لاعلاقة لهذه الأفعال، بنبل المهنة وشرفها وأهميتها وحاجة المجتمع المسلم إليها، بل تؤكد على أهمية تأهيل من يتصدر لها تأهيلا جيدا.

قبل مدة سجلت عملية اغتصاب بطلها “گراي اللوح”فى مدينة أزويرات!، ويقال إنه صاحب سوابق.

في إحدى القري كان البعض يتهم گراي اللوح بالتحرش بالأطفال، وذات صلاة حضر گراي اللوح، وطلب الإمامة فتردد البعض لما يشاع عنه من أفعال، فقال أحد القوم عن ألا حد إگدمو ذاك هو الحزم.

كتب الأخ Nourdine Boudadia
كانو أهلي شارطيني اعلى امرابط يطير من الكف وفيه الغرظ .. و أهل لخلا .. ويعظ .. ويكمش .. وكان الشرط الوحيد انك تعرظ اعليه ماهو اتطيب كتبتك ..
كان من الحزم أنك اتحانيه لين يعود فبليدة ما فيها آلة قتل ( مهراز .. مرجن .. أجدر صدراية )
ولا الحمد لله إلي ذيك الساعة القنابل اليدوية ماهم متوفرين ..

متذكر حادثين مزالو محفورين في ذاكرتي ( وظهري ) ..

الحادثة الاولى..
جيت نعرظ اعليه كتبة عندي وتميت اموطي لين ألحگت ( فقال لهم رسول الله ناقة الله وسقياها ) گلت:
فقال لهم رسول الله صلى الله عليه وسلم ناقة الله ..
گالي :
ترشتك .. و اخبطني بصرع عندو بين لكتاف لين جيت معدل بطحتي …

الحادثة الثانية ..
عندو شي من اتمر لمفصص متبارك معاه وجيت انا لاهي نعرظ .. وذاك الزمن ما يگظ مع امجابنا شي محدنا ما فتنا اطرحنا ألواحنا وانا ( راسي معرظ ) دائما نطرح لوحي هو التالي ..
اتليت نعرظ ، لين ألحگت ( إن يوم الفصل كان ميقاتا ) اثري گلت ( إن يوم لمفصص ) .. گالي :
– عل ذاك شوف ..!

وعل ذاك حد منا انگالت لو ، يزول عقلو ويعود 1+1 والنظرية النسبية عندو ماهم متباعدين ..

واجبرت ذاك اليوم من العذاب شي ما جبرو سارگ محكوم في مرصت كبيتال ايام العيد

كامل الود

من صفحة المدون: sidi mohamed