العالم الحسن الجكني… يقرر التخلي عن الجنسية الموريتانية ومبايعة الملك محمد السادس

سابقة من نوعها قرر العالم الموريتاني المعروف و مقدم الكثير من البرامج على قناة المحظرة السيد الحسن ولد محمد المختار ولد الإمام الجكني التخلي عن الجنسية الموريتانية و عزمه مبايعة العاهل المغربي الملك محمد السادس فور انتهاء مأمورية الرئيس الموريتاني الحالي الرئيس محمد ولد عبد العزيز .

العالم الفاضل  السيد الحسن ولد محمد المختار ولد الإمام الجكني برّرَ فعلته تلك بأنها ردة فعل منه على أشكال وانواع وصنوف شتى من الظلم الممنهج مورست عليه من طرف وزير التوجيه الإسلامي الحالي الوزير أحمد ولد أهل داود.

العالم الحسن ولد محمد المختار ولد الإمام الجكني كشف في لقاء خص به مع موقع السبق الإخباري أنه تم استهدافه شخصيا من طرف لوبي وزير التوجيه الإسلامي وتم منعه من ابسط حقوقه وهي الراتب لفترة زادت على 4سنوات عجاف .

وقد توصل “السبق الإخباري” الذي أورد الخبر بوثائق تبيِّنُ حجم الظلم الواضح بل الفاضح الذي مورس على العالم السيد الحسن ولد محمد المختار ولد الإمام الجكني وسينشرها في عناصر متتالية ليكشف للرأي العام حجم الفساد المستشري في قطاع التوجيه الإسلامي و قناة المحظرة التابعة لإذاعة موريتانيا .

البيان التالي به رسالة السيد الحسن ولد محمد المختار ولد الإمام الجكني بخط يمينه التي قرر فيها التخلي عن الجنسية الموريتانية ومبايعة العاهل المغربي :

البيان الذي قرر فيه العالم ولد الإمام التخلي عن جنسيته و مبايعة الملك المغربي البيان الذي قرر فيه العالم ولد الإمام التخلي عن جنسيته و مبايعة الملك المغربي