أما و قد ” شربت كل حفرة ماءها”/ النانة لبات الرشيد

السلام عليكم .
أما و قد ” شربت كل حفرة ماءها”، و اختتمت قمة الإتحاد الإفريقي بنواكشوط كما بدأت، بمسطرة التنظيم المحكم و الضيافة الفياضة و التأهب المثالي لاتمام المهمة الرهان ذاتها، آن لنا أن نقول :
-كسبت موريتانيا وهج الحضور الدبلوماسي الإقليمي و العالمي ” القمة و زيارة ماكرون”.
-و كسبت القضية الصحراوية دفئ القرب و عمقه.. و تربعت على ناصية الاهتمام القاري من جديد.
أي شئ خارج هذا حشو و لغو و جدال عقيم .

من صفحة المدونة: النانة لبات الرشيد