ولد أبنو يعتزم الترشح للرئاسيات 2019

يعتزم الباحث الموريتاني ورئيس مركز الأبحاث والدراسات العليا في بروكسل د.محمد بدي ولد أبنو، الترشح للانتخابات الرئاسية المقبلة بموريتانيا في 2019 حسب مصادر لموقع الأخبار الذي أورد الخبر.

وأكدت مصادر عائلية مقربة من د.ولد أبنو في حديث للأخبار أن احتمال ترشحه للمنصب الرئاسي “غير مستبعد”، فيما لم يعلن د.ولد أبنو رسميا ترشحه للانتخابات المزمع تنظيمها منتصف العام القادم.

ود.محمد بدي ولد أبنو من مواليد 1970م شاعر وروائي ومؤلف وأستاذ جامعي وباحث في الاقتصاد والسياسة والفلسفة، يقيم في أوروبا منذ أزيد من عقدين، حيث عمل أستاذا جامعيا وباحثا في مراكز بحثية أوروبية وعربية وإفريقية.

ونشط د.ولد أبنو ضمن معارضي نظام الرئيس الأسبق معاوية ولد سيد أحمد الطايع بالخارج، وكان ناطقًا باسم تجمع المعارضة الموريتانية في المنفى.

كما عارض الانقلاب على الرئيس المنتخب سيدي محمد ولد الشيخ عبد الله الذي قاده الرئيس الحالي محمد ولد عبد العزيز في 06 أغسطس 2008.

ويجيد د. ولد أبنو اللغات: العربية والفرنسية والإنجليزية مع إلمام بلغات أخرى من بينها الألمانية، ويحظى  بعلاقات واسعة في العالم العربي وإفريقيا وأوروبا والشرق الأوسط.

وتزايدت خلال السنوات الأخيرة زيارات الباحث الموريتاني المقيم في الخارج إلى العاصمة نواكشوط، حيث حضر ونظم العديد من الندوات الثقافية وأجرى لقاءات مكثفة مع عدد من القوى المدنية والهيئات والشخصيات الثقافية والشبابية.