حركة حماس تعتذر رسميا لموريتانيا وتعتبر ما جرى تشويه لصورة موريتانيا من قبل الكيان الصهيونى

بناءً على التوضيح الذي صدر من السيد سيدي محمد ولد محمد رئيس حزب الاتحاد من اجل الجمهورية بشأن مانسب حول طريقة انتخاب مندوب الكيان الصهيوني رئيساً للجنة الامم المتحدة لحقوق الانسان والذي نفى خلاله اجراء اي تصويت بهذا الخصوص فإننا نعتبر هذا تفنيداً لكل الإشاعات التي روج لها الاحتلال والتي هدف من خلالها تشويه صورة الشقيقة مورتانيا
واننا في حركة حماس ازاء ذلك نؤكد ثقتنا بأصالة الموقف الموريتاني الرسمي والشعبي تجاه القضية الفلسطينية وأنها ستظل سنداً كبيراً للشعب الفلسطيني وفِي هذا السياق فإننا نتقدم بالتقدير للجمهورية الموريتانية ورئيسها السيد محمد ولد عبد العزيز على استضافتها لمؤتمر الملتقى الأفريقي المقدسي الاسبوع القادم والذي يعتبر استمراراً للدور الموريتاني الأصيل في دعم القضية الفلسطينية.

سامي أبو زُهْري الناطق الرسمي باسم حركة المقاومة الإسلامية (حماس).