اعلان النتائج النهائية لانتخابات البلدية والمجلس والنيابيات لولاية داخلت انواذيبو

أعلن رسميا في مدينة انواذيبو عن النتائج النهائية للشوط الأول من الانتخابات البلدية والنيابية والمجلس الجهوي للتنمية بولاية داخلت انواذيبو وجاء ترتيب نواب مدينة انواذيبو الأربعة على النحو التالي:

1-القاسم ولد بلالي عن حزب الكرامة

2- محمد ولد عيه عن حزب الاتحاد من أجل الجمهورية

3- القطب ولد امات عن حزب تواصل المعارض

4- المختار ولد الشيخ عن حزب تكتل القوى الديمقراطيةRFD  المعارض

أما بلدية انواذيبو فجاءت نتائجها على النحو التالي:

عدد المسجلين : 42578

عدد المصوتين : 25475

البطاقات اللاغية : 1467

الأصوات المعبر عنها : 21515

1 – حزب الكرامة :  6057  النسبة  27.64%

2- الاتحاد من أجل الجمهورية : 3761  النسبة 17.16%

3 – تواصل :    2207 النسبة  10.07%

4- AJD/MR  :  1605  النسبة 7.37%

5- التحالف الشعبي التقدمي : 938  النسبة 4.28 %

6 – التكتل : 560 النسبة  4.38%

حيث تأكد إجراء شوط ثاني بين مرشح حزب الكرامة القاسم ولد بلالي ومرشح حزب الاتحاد من أجل الجمهورية سيداتي ولد بلال اجولي لمنصب عمدة بلدية انواذيبو يوم 15/09/2013 .

وجاءت كذلك نتائج المجلس الجهوي للتنمية بولاية داخلت انواذيبو على النحو التالي :

عدد المصوتين : 24138

البطاقات اللاغية : 3810

الأصوات المعبر عنها : 20328

حزب الاتحاد من أجل الجمهورية  : 5752  النسبة : 28.36%

تواصل :                               3844    النسبة : 18.91%

    AJD/MR                       1938      النسبة : 9.53%

التكتل  :                                1410   النسبة : 6.94%

الإصلاح :                              1359  النسبة : 6.69%

إتحاد قوى التقدم :                      1236  النسبة : 6.08%

وتؤكد النتائج العلنة إجراء شوط ثاني بين مرشح حزب الاتحاد من أجل الجمهورية محمد المامي ولد أحمد بزيد ومرشح حزب تواصل الشيخ الكبير ولد بوسيف بالنسبة للمجلس الجهوي للتنمية بولاية داخلت انواذيبو يوم 15/09/2018، وقد شكلت هذه النتائج نكسة لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية الذي طالما كررت إدارة حملته طيلة أيام الحملة أن الحزب الحاك لا منازع له في داخلت انواذيبو وأنه سيحصد المقاعد الأربعة بالنسبة للنواب والبلدية والمجلس الجهوي من الشوط الأول وهو مالم يحدث إلا في أذهان إدارة حملة الحزب الحاكم التي فشلت فشلا ذريعا في إقناع ناخبي العاصمة الاقتصادية انواذيبو في إنجاح مرشحي الحزب الحاكم وسرعان ما توارت  إدارة حملة حزب الاتحاد من أجل الجمهورية المكلفة بولاية داخلت انواذيبو عن الأنظار وتورت معها كذلك صحافة الحزب التي حصلت على مبالغ هزيلة لاتسمن ولا تغني من جوع رغم وشايتها بمدير موقع انواذيبو انيوز، حيث قدمت معلومات لإدارة الحملة زعمت فيها أكاذيب لاعلاقة لها بمجال الصحافة إلا صحافة النفاق ، هذا النفاق الذي لن يضر مدير موقع انواذيبو انيوز لأن الجميع يشهد له بالاستقامة والمهنية هذه الوشاية جعلت إدارة الحملة ترتكب خطأ فادحا حيث صنفت مدير موقع انواذيبو انيوز على أنه عدوا لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية وعلى إدارة الحملة أن تعلم أنها جعلت نفسها في موقع لن يخدم الحزب وأن المعركة في بدايتها وأن النصر سيكون إلى جانب مدير موقع انواذيبو انيوز.

المصدر