عمدة دار النعيم: المستجلبون قلبوا الموازين والسكان صوتوا لنا

قال عمدة بلدية دار النعيم السيد اكناته ولد النقره إن ساكنة دار النعيم صوتوا له وللمنتدي ولكن المستجلبين صوتوا لغيره .
وأضاف ولد النقرة في أول تصريح له أن هذا الاستجلال حوّل مركز “دار السلامة” بقدرة قادر من مكتبين في آخر استحقاق إلى سبعة مكاتب(ثاني اكبر مركز انتخابي في البلدية).
وقال اكناته إن مشروع تواصل لم ينته وبريقه لم ينكس ورجاله ونساؤه ملء السمع والعين
وجاء في نص تدوينة ولد النقره

” كل الشكر والعرفان لساكنة دار النعيم الأعزة لمامنحوا من الثقة لمشروع “تواصل” المجتمعي الجامع ،فساكنة دار النعيم الأصلية منحتنا ثقتها،اما الموطنون من المجلوبين من خارج البلدية فقد منحوها لمن استجلبهم لتغيير موازين القوى والتأثير على إرادةالناخبين وهو ماحصل في مركز “دار السلامة”الذي تحول بقدرة قادر من مكتبين في آخر استحقاق إلى سبعة مكاتب(ثاني اكبر مركز انتخابي في البلدية)
اثني بالشكر لمناضلي ومناضلات “تواصل” الأماجد والماجدات فلم يدخروا اويدخرن أي جهد فكانوا نعم المضحي والمثابر،واثلث بالشكر والتقدير لكافة القوى السياسية التي دعمتنا من داخل المنتدى ومن مجموعة الثمانية وغيرهما ،فلم تتوانى هي الأخرى في بذل الوسع وقصارى الجهد.
مشروع تواصل لم ينهزم وبيرقه لن ينكس ورجاله ونساؤه ملأ السمع والعين ،ولكن المنهزم حقا هو قدرة البسطاء على الإدراك والتمييز بين “مايمكث في الأرض،ومايذهب جفاء”
لاتذهبوا بعيدا ايها الصادقون فإن هي إلا استراحة محارب لتستجمعوا قواكم السياسية في معركة احقاق الحق والذب عن المستضعفين في الأرض هنا وهناك. “

المصدر