عودة اللاعب المشاكس جاو لمنتخب موريتانيا تفجر جدلًا واسعًا

أثارت عودة المدافع مصطفى جاو لقائمة المنتخب الموريتاني، التي ستواجه أنجولا في تصفيات بطولة إفريقيا 2019، جدلًا واسعًا على المستوى المحلي.

ويلعب جاو حاليا مع كينج نواكشوط، بعد تسريحه من طرف تفرغ زينة، الذي انتقل له الموسم الماضي، قادما من الوئام.

واشتهر اللاعب المذكور بمواقفه المثيرة للجدل، التي كثيرًا ما تقوده للإقصاء، في المباريات الحاسمة لمنتخب موريتانيا، ما جعل المدرب الفرنسي، كورينتين مارتينز، يستبعده من القائمة لفترة طويلة.

ويرى بعض المراقبين أن جاو، من أفضل المدافعين في موريتانيا، وغالبا ما يقدم أداءً جيدًا، في المباريات الكبيرة، بغض النظر عن سلوكه غير المنضبط.

لكن البعض الآخر، يرى أنه عاد للمنتخب، بسبب علاقته الطيبة مع المدرب المساعد، مصطفى صال، ويعتقد هؤلاء أن جاو قد يضيع على موريتانيا، فرصة التأهل إلى بطولة إفريقيا المقبلة.

المصدر