تركيا تمول إعادة تأهيل 2000 هكتار بموريتانيا

وقع وزير البيئية والتنمية المستدامة بموريتانيا آمدي كامرا الأربعاء في نواكشوط اتفاقية مع ممثل منظمة الفاو وكالة ماريو ساماجا تقضي بإعادة تأهيل 5000 هكتار 2000 منها في موريتانيا، و2000 في السودان، و1000 في أرتيريا.

وينفذ المشروع الجهوي بتمويل من تركيا يبلغ 3 مليون دولار قدمتها وزارة الغابات وشؤون المياه التركية، فيما تتولى منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة “الفاو” تنفيذيه على مدى ثلاث سنوات (2018 – 2021).

وزير البيئة بموريتانيا آمدي كامرا عبر عن سروره بالتوقيع على هذا المشروع، مذكرا بأن موريتانيا التزمت منذ عقود إلى جانب شركائها بالعمل على رفع مختلف التحديات المرتبطة بحماية البيئة والمحافظة على التنوع البيولوجي وبمكافحة التغير المناخي والتصحر.

واعتبر كامرا أن موريتانيا قامت بالعديد من الجهود مما أهلها لأن تصبح من بين الدول الرائدة في الفضاء الصحراوي الساحلي في مجال فنيات وتطبيقات التسيير المستدام للأراضي المتدهورة ومكافحة التصحر وتم ذكرها كمثال في شبه المنطقة وفي فضاء السور الأخضر الكبير.

ونبه كامرا إلى أن موريتانيا طورت منذ عدة سنوات علاقات تعاون متعدد القطاعات تحت قيادة صاحبي الفخامة السيد محمد ولد عبد العزيز ورجب طيب أردغان خاصة في مجال البيئة، مذكرا بأنه بالتوقيع على اتفاق تعاون في 6 إبريل 2016 في نواكشوط بين وزارتي البلدين المعنيتين بالبيئة تعلق بمكافحة التصحر والتفتيش حول تدهور الأراضي والانجراف والتشجير وإعادة تأهيل المنظومات البيئية المتدهورة.

السفير التركي في موريتانيا محمت بلير تحدث عن أهداف ومكونات هذا المشروع، مؤكدا أن تركيا تواجه تحديات بيئية مماثلة كتلك التي تواجهها الدول الساحلية الصحراوية، واعدا بان بلاده ستضع خبرتها في هذا المجال في إطار هذا المشروع.

وصف بلير المشروع بأنه يشكل نموذجا ناجحا في التعاون جنوب جنوب.

المصدر