حصاد حملة “تعدد الزوجات” الفيسبوكية (تدوينة)

(تدوينات ) : حصاد حملة التعدد الفيسبوكية

١-تنكّر مطلق الحملة لمحتواها وأعلن معارضته للتعدد
٢-صديق طيب منعته “الصيده” من الفيسبوك حتى نهاية الحملة أو إشعار آخر رغم أنه يعلنُ ويؤيد ويروّج لموقف الرفض.
٣-فيسبوكيٌّ معارض للحملة يقنع زوجته بأهمية الفيسبوك وضرورة النشاط فيه، بل يفتح حسابه ويشرح لها كل خاصية فيه، والهدف من وراء ذلك أن تطّلع على موقفه ويطمئن قلبها ولا تتوجس من الموضوع كي لا تفسد عليه زواجه من سيدة أخرى.
٤-مگطوع انعاله لم تتأتى له الفرصة الجيدة ل (أكل دماغ) حبيبته الفيسبوكية، فأراد من خلال الحملة أن يوجه لها رسائل غير مباشرة عن رفضه للتعدد ورومانسيته الطافحة، عسى أن تسقط في الشرك.
٥-فسابكة يتناولون كل شيء ويدعون لحرية التعبير، ومُتحدثون عن الشجاعة سابقا، فضلوا عدم التعليق خوفا وطمعا من زوجاتهم وغير ذلك ..!لا يريدون أن يفتحوا هذا الموضوع اطلاقا.
٦-شاب حلقته إحداهن سابقا فأراد أن ينتقم من خلال الترويج لأهداف الحملة والتأكيد على ضرورة ثلاث ورباع.
٧-سيدة تفرض على زوجها مقاطعة صديقه كليًّا بسبب دعمه للحملة، كي لا يسمم أفكاره، (قمع الثورة).

هذا هو الحصاد ريثما يجدُّ جديد.

المدون: محمد بن ناجي