هكذا علق ولد محم على تعيينه ناطقا باسم الحكومة الجديدة

كان رئيس حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم، ذ. سيدي محمد ولد محمد، أول وزير في حكومة الوزير الأول الجديد أحمد سالم ولد  بشير، يصدر موقفا علنيا تجاه قرار الرئيس محمد ولد عبد العزيز منحه حقيبة وزارية ضمن الفريق الحكومي المذكور.

ولد محم تم تعينه وزيرا للثقافة والصناعة التقليدية والعلاقات مع البرلمان؛ ناطقا رسميا باسم الحكومة بموجب المرسوم الرئاسي الصادر يوم أمس (الثلاثاء) عن رئاسة الجمهورية؛ ما يعني – عمليا – عودته لنفس الموقع تقريبا السابق حيث كان وزيرا للاتصال والعلاقات مع البرلمان وناطقا رسميا باسم الحكومة قبل إلغاء قطاع الاتصال وإلحاق النطق باسم الحكومة بوزارة الثقافة.

وجاء في تغريدة نشرها الناطق الرسمي الجديد باسم الحكومة في حسابه على “تويتر”: “ببالغ الامتنان والتقدير، أتقدم بجزيل الشكر والعرفان لفخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز على تشريفنا بهذا التكليف، راجيا أن أكون وباقي الفريق الحكومي عند حسن ظنه ، وان يوفقنا الله تعالي لخدمة هذا البلد، وأن يكلل بالنجاح عملنا”.

المصدر