حقيقة الدكتورة خيرة بنت الشيخاني

هكذا هي سيرورة الأيام تجمعك بإخوة وأخوات تكشف لك عن درر الأخلاق والخير في كل تعاملهم معك ومع المحيط المهني الذي يجمعكم، هم نوع من الأطر النادرين الذين يفرضون عيك التقدير بكل نعومة، فتشهد لهم بالاستقامة والجد وحب الخير للجميع، لكن ديمومة الاجتماع بهم تظل من المستحيلات. من هولاء بامتياز أختي ورفيقة دربي السياسي منذ عدة سنوات إنها المديرة العامة الدكتورة خيرة بنت شيخاني فلها مني أكبر تقدير واحترام متمنيا لها مشوارا سعيدا في حياتها الخاصة عائليا واجتماعيا ومستقبلا مهنيا كله نجاح وتألق….

وللمدير العام الجديد للتلفزة الموريتانية الأخ عبد الله ولد أحمد دامو أتمنى كل التوفيق والنجاح في مهامه الجديدة مع كل التهانئ ، وللإخوة في التلفزيون أتمنى مستقبلا مهنيا مزهرا مع إدارتهم الجديدة.

وآخر الكلام ـ وقد انحسر هامش تصنيف قول الحق كنوع من النفاق ـ هو أنني شخصيا أحمد الله على أن الأخت الدكتورة خيرة الشيخاني تغادر التلفزيون وقد تركت خلفها ذكرى طيبة لشخصها الفاضل ولله الحمد، وأنها ستظل بين أعيننا وفي قلوبنا زميلة وأختا غالية نحفظ لها الود ونشهد لها بما علمنا عنها عن قرب ومعايشة في أصعب الظروف المهنية من نظافة يد واستقامة أخلاقية وتواضع أصيل، ولا أزكي على الله أحدا…

من صفحة المدون: المختار ولد عبد الله

المدير المساعد لقناة الموريتانية