مقترحات بخصوص مناصرة الجالية بأنغولا/ المختار ولد داهي

مقترحات بخصوص مناصرة الجالية بأنغولا

-تأسيسا على الدور الاستثنائي للجالية الموريتانية بآنغولا تشغيلا للشباب و إمدادا للبلد بالعملة الصعبة و تكفلا بالأهل و الأقارب و الأرحام و إحسانا على المحاويج؛

-تقديرا لتمثيل الجالية المشرف ببلد الإقامة كرما و استقامة أخلاقية و تضامنا مع الجاليات الأخرى؛

-استشعارا لحاجة الجالية فى هذه الظروف إلى مناصرة قوية من كافة الفاعلين الحكوميين و غير الحكوميين.

أقترح:

أولا:تنظيم زيارة عاجلة لوفد رفيع يرأسه وزير الخارجية -ذو السمعة الجيدة و دفتر العناوين الثري-من أجل توجيه طلب ملح إلى الحكومة الأنغوليةمتعلق بتسوية وضعيات “إقامات العمل”لكافة الموريتانيين الذين لا يتجاوز عددهم بضعة آلاف مشهود لهم بالاستقامة الأخلاقية ؛

ثانيا: مبادرة نواب كرو و باركيول بالبرلمان -باعتبارهما المدينتان اللتان ينحدر منهما الأغلب شبه الأعم من أفراد الجالية-بتشكيل لجنة صداقة برلمانية موريتانية-آنغولية تشكل نواة “لمجموعة مناصرة و ضغط” من أجل الحفاظ على مصالح الجالية ببلدي النشأة و الإقامة ؛

ثالثا:اقتراح تبادل للزيارات و استكشافات فرص الشراكة بين اتحاد أرباب العمل و غرفة التجارة و الصناعة بموريتانيا و نظيريهما بأنغولا و يمكن لرجال الأعمال الموريتانيين بأنغولا أن يضطلعوا بدور المسهّل لتبادل الزيارات و الشراكات المقترحة؛

رابعا: تلبية طلب الجالية و لو بشكل مؤقت و دوري و ذلك من خلال الإيفاد الدوري لطاقم متكامل متنقل من وكالة الوثائق المؤمنة يجوب كافة مدن آنغولا التى يتواجد بها موريتانيون بهدف إصدار الوثائق الوطنية لكافة أفراد الجالية الذين يستوفون الشروط.

بقلم معالي السفير المختار ولد داهي