تأجيل بدء تنفيذ اتفاق الصيد بين موريتانيا والسنغال

سيكون على الصيادين السنغاليين الانتظار لأسابيع قبل دخول المياه الإقليمية الموريتانية. مدير الصيد البحري السنغالي قال إنه لن يكون من الممكن دخول الصيادين السنغاليين إلى المياه الموريتانية قبل بداية عام 2019.

مرت بضعة أشهر من فعالية اتفاقيات المصايد بين السنغال وموريتانيا، لكن تنفيذ هذه الاتفاقيات الموقعة بين البلدين يتوقف على بناء البنية التحتية الواردة في الوثيقة التي وقعها البلدان. ووفقا للمسؤول السنغالي فإن العمل متقدم للغاية وبحلول نهاية العام أو أوائل عام 2019 سيتم الانتهاء من كل شيء، مضيفا “نحن نستعد بنشاط للتحرك نحو تنفيذ هذا البروتوكول”.

ووفقا له فإنه لا يوجد أي عرقلة فيما يتعلق بتنفيذ هذا الاتفاق، لكن “هناك شروط مسبقة للذهاب نحو التنفيذ، يجب علينا أولا أن نضمن أن البنية التحتية للتفريغ على مستوى سينلوي يمكنها أن تبدأ العمل، بعد أن وافقت موريتانيا أن تكون عمليات التفريغ يمكن أن تتم مؤقتا في سينلوي.

ترجمة الصحراء