مسؤول أمريكي يزور موريتانيا بعد قرار ترامب الاخير

تقوم مساعدة نائب وزير الخارجية الأمريكي للشؤون الإفريقية ويتيني بريد بزيارة لموريتانيا حاليا وهي الزيارة الأولى من نوعها لمسؤول أمريكي بعد قرار ترامب الأخير.

واستقبلت المسؤولة الامريكية من طرف وزير الشؤون الخارجية والتعاون السيد إسماعيل ولد الشيخ أحمد اليوم الخميس بمكتبه
رفقة صاحب ميشيل ج. دودمان سفير الولايات المتحدة الأمريكية.

كما زارت المسؤولة الأمريكية وكالة التضامن والتقت بمديرها حمدي ولد المحجوب.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أعلن  عن عزمه إنهاء أهلية موريتانيا للحصول على مزايا التفضيل التجاري بموجب قانون النمو والفرص في أفريقيا (أغوا) اعتبارًا من 1 يناير 2019 بسبب ممارسات العمل القسري.

وقد أبلغ الرئيس اترمب الكونغرس وحكومة موريتانيا بهذا القرار الذي اتخذته الولايات المتحدة الأمريكية استناداً إلى نتائج مراجعة الأهلية السنوية المطلوبة لقانون “أغوا” حيث قرر الرئيس الأمريكي أن موريتانيا لا تحقق تقدمًا كافيًا نحو حماية حقوق العمال المعترف بها دوليًا، وبالتالي فإن موريتانيا غير متوافقة مع متطلبات الأهلية للقانون.

المصدر