الوزير الأول: اسنيم لا تمر بأسوأ مراحلها حاليا ولن تفلس

 قال الوزير الأول أحمد سالم ولد البشير، إن الشركة الوطنية للصناعة والمناجم (سنيم) رغم المشاكل الناجمة عن ارتفاع كلفة الانتاج وانخفاض أسعار الحديد، إلا أنها لا تمر حاليا بأسوأ مراحلها.

وأشار كلمة أمام البرلمان اليوم السبت، إلى أن الشركة الوطنية للصناعة والمناجم واجهت مشاكل خارج عن إرادتها منها ارتفاع كلفة الإنتاج بسبب ارتفاع أسعار البنزين، بالإضافة إلى انخفاض أسعار خام الحديد، وفقدان الشركة للعديد من المواد التي كانت تباع في عدد من الأسواق ومنها الصين، حيث لم يعد يباع سوى المواد المركزة.

وأشار إلى أن هذه العوامل الخارجية تضاف لعوامل داخلية منها مشروع “كلب2” الذي أثر على سيولة الشركة نظرا لأن مردوده لا يزال محدودا.

وأضاف:”الشركة لن تفلس وتعمل بها كوادر قادرة على القيام بخطط كبيرة لتظل الشركة رائدة وقوية”.

ونبه إلى أن الشركة لا تزال تفي بجميع التزاماتها سواء على الصعيد المحلي أو الدولي.

وبخصوص عدم مشاركة الشركة في الميزانية العامة للدولة لسنة 2019،  قال إن هذه ليست المرة الأولى وإن (سنيم) منذ 2014 لم تدفع مساهمة بهذا الخصوص، لكنها دفع بعض الرسوم.

المصدر