احتجاجات بجامعة نواكشوط ضد زيارة بن سلمان (صور)

احتج عدد من طلاب جامعة نواكشوط اليوم الخميس بمباني كلية القانون، ضد الزيارة المقررة لولي العهد السعودي محمد بن سلمان لموريتانيا.

وتهتف المحتجون ضد الزيارة، محذرين من ما سموه “تدنيس أرض موريتانيا بقاتل” بحسب قولهم.

كما رفعوا شعارات ترفض الزيارة المقررة لابن سلمان وتتهمه بالوقوف وراء معاناة أطفال اليمن والمسؤول الأول عن جريمة اغتيال الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

ونظمت الوقفة الاحتجاجية المبادرة الطلابية لمناهضة الاختراق الصهوني والدفاع عن القضايا العادلة.

ودعت المبادرة في بيان لها السلطات الموريتانية إلى الاعتذار عن الزيارة “استجابة لرغبة الشعب الموريتاني”.

وأشارت المبادرة إلى أن بن سلمان هو المسؤول الأول عن جريمة قتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي ومعاناة أطفال اليمن.

وأضاف:”في حين لا تزال التحقيقات جارية حول مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي بدم بارد في قنصلية بلاده بإسطنبول وفي الوقت الذي تشير فيه كل الأدلة والقرائن الموجودة إلى تورط ولي العهد السعودي محمد بن سلمان في هذه الجريمة اللأخلاقية والمنافية لقيم الدين والإنسانية وفي سباق مفضوح مع الإعلان عن النتائج النهائية للتحقيق الذي تقوم به السلطات التركية تطالعنا وسائل الإعلام بزيارات مرتقبة لقائد التطبيع العربي الصهيوني محمد بن سلمان لدول عربية من بينها موريتانيا في محاولة يائسة من الدبلوماسية السعودية للإلتفاف على الحقائق سعيا منها لتبديد الشبهات التي تطارد الرجل حيثما حل وارتحل”.

وتابع البيان:”منذ وصول بن سلمان إلى ولاية العهد وهو يعتقل كل من اختلف معه في الرأي والطرح فالسجون السعودية تعج بالعلماء والدعاة والصحفيين متخذا من القضاء أداة للبطش بالمعارضين كما لم تمنعه رمزية بلاد الحرمين بلاد الوحي ومنطلق الرسالة من التطبيع مع المحتل الصهيوني الغاصب الذي يعيث في أرض فلسطين فسادا واستبدادا”.

ودعت المبادرة إلى “الإفراج الفوري عن المعتقلين من علماء ودعاة ومصلحين وصحفيين من السجون وتوقيف الاعتقالات العشوائية”.

.ومن المقرر أن يؤدي محمد بن سلمان زيارة لموريتانيا يوم الأحد القادم، وذلك في ختام جولة بعدد من الدول العربية وبعد مشاركته في قمة الـ20 في الأرجنتين.

المصدر

تعليقات الفيس بوك
اضغط على الرقم للتواصل معنا عبر الواتساب
زر الذهاب إلى الأعلى