عزيز يزور السنغال والسبب …

ﻏﺎﺩﺭ ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ﺍﻟﻤﻮﺭﻳﺘﺎﻧﻲ ﻣﺤﻤﺪ ﻭﻟﺪ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﻌﺰﻳﺰ ﻧﻮﺍﻛﺸﻮﻁ ﺻﺒﺎﺡ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﺍﻟﺴﺒﺖ ﻣﺘﻮﺟﻬﺎ ﺇﻟﻰ ﺩﺍﻛﺎﺭ ﻟﺤﻀﻮﺭ ﻣﺆﺗﻤﺮ ﺗﺮﺷﻴﺢ ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ﺍﻟﺴﻨﻐﺎﻟﻲ ﻣﺎﻛﻲ ﺻﺎﻝ ﻟﻼﺳﺘﺤﻘﺎﻗﺎﺕ ﺍﻟﺮﺋﺎﺳﻴﺔ ﺍﻟﻤﻘﺮﺭﺓ ﻫﻨﺎﻙ ﻓﻲ 24 ﻓﺒﺮﺍﻳﺮ .2019
ﻭﻳﺮﺍﻓﻖ ﻭﻟﺪ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﻌﺰﻳﺰ ﻓﻲ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺴﻔﺮ ﻭﻓﺪ ﻳﻀﻢ :
ـ ﺳﻴﺪﻱ ﻣﺤﻤﺪ ﻭﻟﺪ ﻣﺤﻢ، ﻭﺯﻳﺮ ﺍﻟﺜﻘﺎﻓﺔ ﻭﺍﻟﺼﻨﺎﻋﺔ ﺍﻟﺘﻘﻠﻴﺪﻳﺔ ﻭﺍﻟﻌﻼﻗﺎﺕ ﻣﻊ ﺍﻟﺒﺮﻟﻤﺎﻥ ﺍﻟﻨﺎﻃﻖ ﺍﻟﺮﺳﻤﻲ ﺑﺎﺳﻢ ﺍﻟﺤﻜﻮﻣﺔ
ـ ﺃﺣﻤﺪ ﻭﻟﺪ ﺑﺎﻫﻴﺔ، ﻣﺪﻳﺮ ﺩﻳﻮﺍﻥ ﺭﺋﻴﺲ ﺍﻟﺠﻤﻬﻮﺭﻳﺔ
ـ ﺳﻴﺪﻱ ﻣﺤﻤﺪ ﻭﻟﺪ ﻣﺤﻤﺪﻭ، ﺍﻟﻘﺎﺋﻢ ﺑﺎﻷﻋﻤﺎﻝ ﺑﺎﻟﺴﻔﺎﺭﺓ ﺍﻟﻤﻮﺭﻳﺘﺎﻧﻴﺔ ﻓﻲ ﺩﺍﻛﺎﺭ
ـ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﻔﺘﺎﺡ ﻭﻟﺪ ﻣﺤﻤﺪ ﻟﻤﺎﻧﺔ، ﻣﺴﺘﺸﺎﺭ ﺑﺮﺋﺎﺳﺔ ﺍﻟﺠﻤﻬﻮﺭﻳﺔ
ـ ﺑﺎ ﻳﺤﻴﺎ، ﻣﻜﻠﻒ ﺑﻤﻬﻤﺔ ﺑﺮﺋﺎﺳﺔ ﺍﻟﺠﻤﻬﻮﺭﻳﺔ
ـ ﺍﻟﺤﺴﻦ ﻭﻟﺪ ﺍﺣﻤﺪ، ﺍﻟﻤﺪﻳﺮ ﺍﻟﻌﺎﻡ ﻟﺘﺸﺮﻳﻔﺎﺕ ﺍﻟﺪﻭﻟﺔ

واستقبل الوزير الأول السنغالي محمد عبد الله ديون بمطار ليبولد سيدار سينغور في داكار الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز لدى وصوله السنغال.

وقد استعرض ولد عبد العزيز رفقة رئيس الحكومة السنغالية تشكيلة عسكرية أدت لهما تحية الشرف قبل أن يستمعا لعزف نشيدي البلدين.

وحضر الاستقبال من الجانب الموريتاني القائم بأعمال السفارة في داكار وجمع من طاقم وموظفي السفارة.

وكان ولد عبد العزيز قد غادر نواكشوط في زيارة خاطفة للسنغال جاءت يوما بعد وصوله نواكشوط إثر جولة في ولاية الحوض الشرقي.

تعليقات الفيس بوك
اضغط على الرقم للتواصل معنا عبر الواتساب
زر الذهاب إلى الأعلى