رئيس الجمهورية يعود الى نواكشوط قادما من دكار

عاد فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز إلى نواكشوط مساء اليوم السبت قادما من داكار (السنغال) بعد أن شارك في مؤتمر ترشيح صاحب الفخامة السيد ماكي صال رئيس الجمهورية السنغالية الشقيقة للاستحقاقات الرئاسية المقررة هناك في 24 فبراير 2019.

وقد استقبل رئيس الجمهورية لدى وصوله مطار نواكشوط الدولي ـ أم التونسي ـ من طرف الوزير الأول السيد محمد سالم ولد البشير، ووزير الدولة المكلف بمهمة برئاسة الجمهورية، والوزير الأمين العام لرئاسة الجمهورية، ووزراء العدل والشؤون الخارجية والتعاون ، والدفاع الوطني، والداخلية واللامركزية، وقائد الأركان الخاصة لرئيس الجمهورية، والمديرة المساعدة لديوان رئيس الجمهورية، ووالي نواكشوط الغربية، ورئيسة المجلس الجهوي لانواكشوط.

ورافق رئيس الجمهورية في هذا السفر وفد هام يضم على الخصوص السادة :

ـ سيدي محمد ولد محم، وزير الثقافة والصناعة التقليدية والعلاقات مع البرلمان الناطق الرسمي باسم الحكومة

ـ أحمد ولد باهية، مدير ديوان رئيس الجمهورية

ـ سيدي محمد ولد محمدو، القائم بالأعمال بالسفارة الموريتانية في داكار

ـ عبد الفتاح ولد محمد لمانة، مستشار برئاسة الجمهورية

ـ با يحيا، مكلف بمهمة برئاسة الجمهورية

ـ الحسن ولد احمد، المدير العام لتشريفات الدولة.

المصدر

تعليقات الفيس بوك
اضغط على الرقم للتواصل معنا عبر الواتساب
زر الذهاب إلى الأعلى