إشادة شعبية واسعة بزيارة ولي العهد السعودي لموريتانيا

طغت تدوينات و تغريدات المرحلة بزيارة ولي عهد المملكة العربية السعودية، الأمير محمد بن سلمان؛ اليوم الأحد، لنواكشوط؛ على منشورات رواد ونشطاء شبكة التواصل الاجتماعي الموريتانيين داخل البلد وفي المهجر على حد سواء؛ حيث كانت الهاشتاغات الأكثر تداولا في صفحات موقع “فيسبوك” للتواصل الاجتماعي تعبيرا صريحا عن ترحيب غالبية المدونين بهذه الزيارة التي وصفوها بالتاريخية والإستراتيحية.

واستهجن الكثير من هؤلاء موقف المعارضة الموريتانية الذي عبر عنه منتدى الديمقراطية والوحدة في بيان يهاجم ولي العهد السعودي ويطالب الموريتانيين بمقاطعة زيارته؛ حيث اعتبر جل رواد الفضاء الافتراضي أن هكذا موقف يشكل نشازا في سلوك الموريتانيين المعروفين، عبر القرون، بكرم الضيافة وحسن وفادة لأي ضيف يحل بأرض بلدهم خاصة حين يتعلق الأمر بالأشقاء العرب والمسلمين، وفي طليعتهم أهل بلاد الحرمين الشريفين وخدام بيت الله الحرام وحجاجه المسلمين من مشارق الأرض ومغاربها؛ من قادة المملكة العربية السعودية.

وفي موقع “تويتر” نشر مفكرون وإعلاميون وسياسيون موريتانيون تغريدات ترحب بالأمير محمد بن سلمان وتشيد بمواقف المملكة العربية السعودية، منذ عهد الملك الراحل فيصل بن عبد العزيز؛ مرورا بالملك خالد والملك فهد والملك عبد الله، رحمهم الله؛ وصولا إلى خادم الحرمين الشريفين الملك الحالي سلمان بن عبد العزيز؛ الداعمة والمساندة لموريتانيا منذ الاستقلال إلى اليوم؛ مذكرين بمستوى الترحاب والعناية التي يحظى بها الموريتانيون من مقيمين وزوار في المملكة التي تضم اليوم واحدة من أعرق وأكبر الجاليات الموريتانية عبر العالم.

المصدر

تعليقات الفيس بوك
اضغط على الرقم للتواصل معنا عبر الواتساب
زر الذهاب إلى الأعلى