اختتام أولى جسلات جنيف حول « قضية الصحراء »

وتشارك في جلسات المحادثات كل من المغرب والجزائر وموريتانيا، بالإضافة إلى جبهة « البوليساريو »، في محاولة لإحياء المفاوضات المتوقفة منذ العام 2012 حول قضية الصحراء.

وعبر كوهلر خلال الجلسة الأولى عن أمله في فتح فصل جديد من العملية السياسية بهدف التوصل إلى مخرج ينهي آخر نزاع في أفريقيا ما بعد المرحلة الاستعمارية.

ويدافع المغرب عن حل سياسي « دائم » مطبوع بـ « روح التوافق »، لكنه لا يقبل أي نقاش « حول وحدته الترابية » و« مغربية الصحراء »، كما أكد العاهل المغربي الملك محمد السادس مؤخرا.

ودعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيرش جميع الأطراف المجتمعة في جنيف إلى التعامل مع المسألة بطريقة « بناءة » وعدم فرض أي شروط لإجراء محادثات رسمية.

المصدر

تعليقات الفيس بوك
اضغط على الرقم للتواصل معنا عبر الواتساب
زر الذهاب إلى الأعلى