فصل العشرات من العمال يتسبب في احتجاجات غاضبة بنواكشوط(صورة)

استلمت شركة LTP المملوكة لرجل الأعمال محمد محمود ولد حيدة صباح امس مهمة النظافة بمقاطعة توجنين ، وقد قامت الشركة فور استلامها المهام بتصفية كافة رؤساء الفرق السابقة وتقليص اعداد كبيرة من العمال “منيفرات” مما نتجت عنه احتجاجات وفوضى عارمة أمام مباني المقاطعة.
هذا وذكرت مصادر من داخل “الجهة” ان فاطمة منت عبد المالك رئيسة المجلس الجهوي قد تعاقدت منذ اسبوع مع تسع شركات لتنظيف مقاطعات العاصمة انواكشوط التسع.
ويعتبر البعض ان هذا التعاقد جاء كمحاولة من الرئيسة لتصفية العمال السابقين وتشغيل آخرين مكانهم بطرق ملتوية.
وكانت الحكومة منذ أكثر من سنة قد اعترفت بفشل الشركات الخصوصية في تنظيف العاصمة لتعيد بنت عبد المالك اليوم تكرار نفس الفشل من جديد .

المصدر

تعليقات الفيس بوك
اضغط على الرقم للتواصل معنا عبر الواتساب
زر الذهاب إلى الأعلى