تعيين قائد جديد لأبرز كتائب الجيش الموريتانى

اعلن رسميا أمس الأثنين 10 دجمبر 2018 عن تعيين العقيد محفوظ ولد الحاج قائدا لكتيبة الأمن الرئاسي خلفا للعقيد محمد أحمد محمود بناني الذي تم تعيينه قبل أيام مديرا لديوان قائد الأركان العامة للجيوش.

وقال موقع تجكجه اينفو إن القرار صدر مساء اليوم.
ويعتبر العقيد محفوظ ولد الحاج من أبرز ضباط الكتيبة الذين عايشوا فترة التحول الأخيرة داخل البلد، والتى كانت قوات الحرس الرئاسى أبرز فاعل فيها، بحكم مشاركتها فى انقلابين، وتصديها لأربع محاولات انقلابية، وتأمينها لحراك الرئيس نحو السلطة لمأموريتين، مع مهامها التقليدية فى فرض الأمن والاستقرار بمحيط القصر، وانتشار

وظل العقيد محفوظ ولد الحاج خارج الأضواء ، بحكم تمركز قواته فى الغالب خارح العاصمة نواكشوط، مع احتكارها للقوة النارية المستعملة فى العاصمة وضواحيها.

ومع استضافة العاصمة لبعض الأحداث المهمة تتولى كتيبته مهام التأمين الأساسية، مع الانتشار قرب المطار والقصر وقرب الطرق المؤدية للأنشطة، دون أن يظهر العقيد محفوظ ولد الحاج للعلن أو يختلط بالجمهور.

ويوصف الرجل بالضابط الكتوم، والمقرب جدا من الرئيس محمد ولد عبد العزيز.

وقد تولى العقيد محفوظ ولد الحاج وقواته خلال الفترة الأخيرة تأمين العرض العسكرى بالحوض الشرقى ، والقوات المشاركة فيه، بعد وصول كل الكتائب العسكرية والأمنية إلى منطقة العرض العسكرى ، وقد تم تجريدها من السلاح.

المصدر

تعليقات الفيس بوك
اضغط على الرقم للتواصل معنا عبر الواتساب
زر الذهاب إلى الأعلى