موريتانيا .. تخصيص 9 مليارات أوقية لقطاع الاستصلاح الترابي

وزير الاقتصاد والمالية المختار ولد اجاي إن الدراسات التي أعدتها جهات حكومية مختصة ترجع نسبة 9% فقط من حوادث السير إلى حالة الطرق، بينما تعود النسبة المتبقية لأسباب أخرى متعددة.

وأضاف ولد اجاي في جلسة برلمانية مساء اليوم الثلاثاء 25 ديسمبر 2018، أن معدلات حوادث السير في موريتانيا تقل عن معدلاتها في دول أخرى لا تعاني من مشاكل في البنية التحتية الطرقية.

وعدد وزير الاقتصاد والمالية من بين أسباب حوادث السير استصدار رخص سياقة لمن لا يتقنونها، وزيادة الحمولة، داعيا إلى تركيز حملات التثقيف والتحسيس على ما أسماها الأسباب الحقيقية لحوادث السير.

وانتقد الوزير ما قال إنها حملات توهم المواطن أن سبب الحوادث هو وجود حفرة على الطريق، مشيرا إلى أنه لا نتيجة لمثل هذه الحملات سوى نكء أوجاع المكلومين من ذوي ضحايا حوادث السير.

واعتبر الوزير أن هذه الحملات لا تؤدي إلى خفض حوادث السير، متهمًا من يقومون بها بأنهم يشغلون الرأي العمل عن الأسباب الحقيقية ويحمون المتسببين الحقيقيين.

المصدر