خطة حكومية لإصلاح التعليم الإبتدائى والثانوى بموريتانيا ( وثيقة)

وجهت وزيرة التهذيب والتكوين المهنى الناها بنت حمدى ولد مكناس رسالة إلى كل الولايات الداخلية تطالب فيها صورة واضحة عن واقع التعليم بالمناطق الداخلية، وأبرز النواقص المطلوب التعامل معها فى أسرع وقت ممكن.

وطالبت الوزيرة من الولاة تشكيل لجان محلية لتشخيص الواقع وإعطاء صورة دقيقة عن عدد المدارس المطلوبة والمعلمين والأساتذة والطاولات المدرسية، وهو أول تصرف من نوعه منذ فترة.

وأكدت ضرورة تشكيل لجان محلية تضم السلطات الإدارية والتربوية والمجالس الجهوية والنواب والعمد.