المعارضة المحاورة تعلن المشاركة في المسيرة المرتقبة ضد “الكراهية”

أعلن قطب المعارضة المشاركة في الحوار السياسي، مشاركته في المسيرة الوطنية، التي دعت لها الوزارة الأولى، وينتظر أن تنطلق صباح الأربعاء من شارع جمال عبد الناصر، باتجاه ساحة المطار القديم بنواكشوط، ضد “خطاب الكراهية والتحريض على التفرقة”.

ودعا القطب في بيان صادر عنه “مناضليه ومناصريه للتحرك كرجل واحد من أجل سد الطريق أمام أي محاولة من شأنها النيل من وحدتنا الوطنية ولحمتنا الاجتماعية وبث خطاب الكراهية والتقسيم الأهلي والتطرف ضد شعبنا ووطننا الحبيب”.

وكانت الوزارة الأولى قد دعت لمسيرة وطنية صباح 09 يناير 2019، ينتظر أن يحضرها الرئيس محمد ولد عبد العزيز، وأكدت في بيان صادر عنها، أن الهدف من المسيرة “التعبير القوى عن موقف وطني موحد ضد كل أشكال التمييز، وضد كل ما من شأنه المساس بتماسك شعبنا وتضامن مكوناته”.

المصدر