أبرز رموز الجمعية الوطنية المطالبين بتغيير الدستور (أسماء)

من أجل تغيير الدستور ، وفتح الطريق أمام الرئيس محمد ولد عبد العزيز من أجل الترشح لمأمورية جديدة، وسط امتعاض من المعارضة ورفض قوى لفكرة التعديل.

ويتخذ قادة المبادرة من أحد المنازل مقرا مؤقتا للحراك المتصاعد ، وتجرى الاتصالات بشكل مكثف من أجل فرض التعديل قبل نهاية الدورة البرلمانية.
ويحيط النواب حراكهم بسرية كبيرة، لكن التسريبات المتتالية تؤكد ارتفاع عدد الموقعين إلى حوالى 85 نائب فجر الأثنين 14 يناير 2019 ، بينما يحاول نواب المعارضة وقف الحراك داخل الجمعية الوطنية، والعمل مع كل القوى السياسية لحماية الدستور.

ويتصدر الحراك الحالى كلا من :

محمد يحي ولد الخرشى (نواكشوط)
بوي أحمد ولد اشريف أحمد (نائب تيشيت)
عالى ولد الدولة (بالنشاب)
سيد أحمد ولد أحمد (المجرية)
الفضيل ولد سيداتى (أمرج)
سيدى محمد ولد أطول عمر (أمرج)
محمد الأمين ولد الغزوانى(بومديده)
حمادى ولد أميمو (اللائحة الوطنية)
عمار ولد أحمد سعيد (لعيون)
محمد ولد عيه (نواذيبو)
حمادى ولد التبارى (لعيون)
سيد احمد ولد أج (تجكجه)
فاطمة بنت الجيد (لائحة النساء)
أحمد ولد عبد الله (أطار)
الحسين ولد بوبوط (أطار)
سيد أحمد ولد محمد الحسن (اكجوجت)
أحمديت ولد الشين (أمرج)
اليخير بنت سيد المختار (لائحة النساء)
يعقوب ولد أمين (اللائحة الوطنية)
القاسم ولد بلالى(نواذيبو)
الغربى ولد جدين (شنقيط)
سيدى ولد جاجوه (ولاته)
البكاي ولد الخو (النعمة)
الداه صهيب (المذرذرة)
محمد ولد التراد (اللائحة الوطنية)
فيه المان ولد قش (باسكنو)
ماتى بنت حمادى (نواكشوط)
أم أكلثوم بنت اليسع( اللائحة الوطنية)
رابيه شريف حيدرا ( نواكشوط)
محمد الطالب أحمد ( النعمة)
محمد عبد الرحمن ولد السالك(كرو)
محمد الأمين ولد أحمد دركل (كرو)
فؤاد ولد بونه مختار (بوتلميت)
أحمد أبو المعالي منان (مكطع الحجار.)
يعقوب ولد يوسف (مكطع الحجار)
باب ولد بنيوق (كيهيدى)
ساليمو تقي اطوير الجنة (نواكشوط)

وتقول مصادر بأن التوقيعات أستمر حشدها إلى غاية فجر اليوم، بينما يرفض أصحاب المبادرة الإفصاح عنها فى انتظار اكتمال اللائحة النهائية للموقعين، وسط تفاوض مع الطرف المتحفظ من اجل إقناعه بالمشاركة واختيار منسق للكتلة، يعتقد أنه سيكون من المناطق الشرقية أو نائب مقاطعة تيشيت من أجل تجاوز الإشكال القائم بين رموز الأغلبية الداعمة للرئيس.

المصدر