ولد أمين : عبد الناصر كان خطيبا فاشلا وأبا لكل الهزائم (تدوينة)

تسمية الشوارع من صميم اختصاص المجلس البلدي ولا يليق ان يتدخل فيها الروساء ولا الحكومات.

بالنسبة لعبد الناصر رحمه الله ليس محل اجماع لا في مصر ولا في غير مصر..وبالمناسبة فقد كان عسكريا مصريا فاشلا في كل حروبه وكان هو من قضى على التعددية ببلاده.

له مناقب كثيرة منها دعمه لحركات التحرر في افريقيا والعالم..وعلى كل حال لم يكن موقفه من استقلالنا وديا .

بالعكس موريتانيا وقفت معه في محنه..والرئيس المؤسس احتفظ له بكثير من الإعجاب والتقدير.

تسمية الشارع الأكبر بالبلاد عليه لا تليق وفيها ترخص مع تاريخنا وتتفيه لرموزنا.. وأظنها خرجت من لحظة عاطفية جدا..جدا..!

أعتقد انه يكفيه جزء من هذا الشارع الذي هو في الحقيقة سلسلة شوارع متواصلة..

ويمكن تقسيمه الى ثلاثة شوارع الاول يبدا من المشفى الوطني وينتهي عند كرفور ب ام د..والثاني من كرفور ب ام د وحتى الإذاعة والثالث من الإذاعة وحتى ساحة ابن عباس ..!

لو كان لي شيء من الامر لاسميت عليه زنقة بسيطة ومتربة في حي قصي…!

رحمه الله كان خطيبا فاشلا… وابا لكل الخيبات والهزائم المنكرة..!

نقلا عن صفحة محمد ولد أمين