عفوا قناة الوطنية …..!!!/ عثمان بن سيد احمد (خاطرة)

بداية لم تكن قناة الوطنية موفقة في بث برنامج تسمح فيه بانتقاد الإسلام  والمسلمين بمنطق أقرب إلى الافتراء و التحامل الذي يغذيه الجهل وغياب الاطلاع والفهم  لتتم الدعوة صراحة للسماح بحرية الخروج من الدين بنفس الدرجة التي تكفل حرية الدخول فيه دون إكراه كما حاول أحد الضيوف المدعو “الدكتور با” تصوير المشهد، والذي أذكره أن  قواعد نقاش أحكام القرآن ترتكز على وجود حظوة من معرفة اللغة العربية والناسخ والمنسوخ وأسباب النزول.

ثم إن مسألة الخروج عن الدين أغلق الإسلام بابها عند قوله تعالى “إن الدين عند الله الإسلام” وقوله “ومن يبتغ غير الإسلام دينا فلن يقبل منه”.

هذا الحوار كان يمكن الاستغناء عنه لأنه يعتبر ـ في نظري ـ ضوءا أخضر للتعرض للإسلام من طرف أي كان وبالمقابل كان موقف الطرف الآخر المعتبر مدافعا عن الدين ضعيفا نتيجة غياب التجربة ونقص المعلومة.

وفي الأخير ليعلم القائمون على قناة الوطنية أنهم قاموا بخطوة استفزازية خطيرة بحق المشاهدين لا يقابلها غير الاعتداء المتكرر من دوائر الغرب على الإسلام  وعليه فإنه سلوك مستحق للشجن والإدانة والإنكار.

عثمان بن سيد احمد