ربع مليار أوقية في الليلة من جمع التبرعات للمرابطون

نظّمت وزارة الشباب والرياضة مساء أمس الخميس أمسية تهدف إلى جمع الأموال لصالح المنتخب الوطني “المرابطون” المتأهل لنهائيات كأس الأمم الإفريقية.

الأمسية حضرها الرئيس محمد ولد عبد العزيز والوزير الأول محمد سالم ولد البشير وأعضاء الحكومة وحمهور من البرلمانيين وكبار الموظفين ورجال الأعمال وكذلك قادة المؤسسة العسكرية.

أحمد ولد يحيي تحدث عما تمثله للرياضة للمجتمعات من تعريف بها في المحافل الدولية حيث ترفع أعلام الدول ويعزف نشيدها الوطني كما أنها تساهم في النمو الاقتصادي، بحسب ولد يحيي. ثم تحدث عن التكاليف الكبيرة التي تتحملها الاتحادية التي ينضوى تحتها 500 هيئة رياضة من بينها نواد وأكاديميات وغيرها على امتداد التراب الوطني ينشط فيها ما يزيد على 64 ألفا بين لاعبين وطواقم فنية وإدارية وحكام ويقام في موريتانيا أزيد من 4000 مباراة وتخوض المنتخبات الوطنية على المستوى الوطني ما معدله 40 مباراة وطنية.

وقال إن الحكومة كانت تمول المنتخب بشكل كامل، لكن وزارة الشباب ارتأت إشراك جميع الموريتانيين في تمويل المنتخب لكي يشعر كل منا بأن له يدا في مساندة المنتخب داعيا جميع الشخصيات الوطنية ورجال الأعمال والفاعلين الاقتصاديين للمساهمة في هذه الحملة.

وقد بلغ مجموع المبالغ التي تم جمعها في الليلة الأولى من حملة جمع التبرعات حوالي 260 مليون أوقية قديمة وتتواصل الحملة طيلة عطلة نهاية الأسبوع.

المصدر