“RIMTEL” الوحيدة في عروض رخصة شركة الاتصالات الجديدة

بدأت سلطة تنظيم الاتصالات في موريتانيا فتح العروض التي تقدمت للحصول على رخصة لشركة اتصالات جديدة في موريتانيا، حيث تبين أن شركة “RIMTEL” المملوكة لرجل أعمال مقرب من الرئيس محمد ولد عبد العزيز هي الوحيدة التي تقدمت للحصول على الرخصة.

وكان سلطة التنظيم قد أعلنت عن فتح المناقصة لمنح رخصة لشركة اتصالات رابعة في موريتانيا تشمل الجيل الرابع، والثالث، والثاني، غير أن المناقصة عرفت عزوفا من الشركات الدولية لتعلن السلطة عن تمديد فترة العروض حيث استقبلت عرضا من شركة “RIMTEL” لتكون الوحيدة التي تقدمت للحصول على هذه الرخصة.

وطلبت سلطة التنظيم 50 مليار أوقية، قبل أن تقلص المبلغ، كما قلصت المبلغ المطلوب من الشركات العاملة في البلاد للحصول على رخصة للجيل الرابع.

 كما خفضت سعر رخصة الجيل الرابع بالنسبة للشركات العاملة في البلاد.

المصدر