مشروع موريتانيا وطني يصدر بيان دعم ومساندة للمرشح محمد ولد الغزوان

موريتانيا وطني ، هي حراك نخبوي لمجموعة من الأطر و الكفاءات الموريتانية المهتمة بالشأن العام خصوصا في هذه الظروف التي نعتبرها إستثنائية و سابقة من نوعها في مجال الديمقراطية و الحريات العامة و احترام الدستور ، حيث اننا على مشارف إنتخابات رئاسية تقام في وضعية صحية و ممتازة من النضج السياسي و الأولى من نوعها في التاريخ الديموقراطي للبلد ، بعد قراءة متأنية للساحة السياسية و دراسة قائمة المترشحين للسباق الرئاسي التي أقرها المجلس الدستوري ، قمنا بدراسة و تمحيص و غربلة كل البرامج السياسة المقدمة من طرف الجميع و كذلك بالبحث في السير الذاتية و التاريخ المهني و السياسي لكل الشخصيات المترشحة و بعد مشاورات واسعة بين أعضاء مشروع “موريتانيا وطني” في الداخل و الخارج، إتفقت المجموعة على رأي مشترك و بإجماع شامل بين جميع الأعضاء المؤسسين حول قرار دعم برنامج مرشح الاجماع الوطني السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، و لم يأتي هذا الخيار من فراغ بل كان إنطلاقا من النقاط التالية :

1 – تضمين برنامج مرشح الاجماع الوطني الواعد و المتميز لعدة نقاط مقترحة من مشروع “موريتانيا وطني ” فى مجالات الصحة، العدالة، و التعليم.

2 – ضرورة أن يجد مشروع “موريتانيا وطني” نظرته و برنامجه (رؤية ١٩-٢٣) الذي قدمه فرصة للتطبيق على أرض الواقع

3 – ضرورة الالتِحام لكل القوى الحية في البلد و خاصة في هذا الوقت المتميز من تاريخ الوطن خلف ربان قادر على أن يرسو بسفينة الوطن على بر الأمان

إنطلاقاً من كل ذلك و إيمانا منا بما لمسناه في خيارنا من تميز في أدائه الوظيفي و خدمة لأمن هذا الوطن ووحدته على جميع الاصعدة العملية والاجتماعية والانسانية بشكل عام تأكدنا بأن مرشح الاجماع الوطني محمد ولد الشيخ الغزواني هو رجل المرحلة

– بناء على ما سبق قررنا و بالإجماع فى مشروع “موريتانيا وطني” دعم و مساندة مرشح الاجماع الوطني السيد محمد و لد الشيخ الغزواني في الإنتخابات الرئاسية ٢٠١٩

قال تعالى {وَقُلِ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ ۖ وَسَتُرَدُّونَ إِلَىٰ عَالِمِ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ} [الآية ١٠٥] التوبة.