ولد مولود: لدينا شكوك جدية في نزاهة الانتخابات

قال المرشح الرئاسي محمد سيدي مولود إن لديه شكوكا جدية في نزاهة العملية الانتخابية لأن العملية مختطفة منذ البداية والهيئة المشرفة موالية لمرشح النظام بالإضافة إلى بعض الترتيبات الفنية غير الملائمة بدء من اللائحة الانتخابية وآلية فرز النتائج على حد تعبيره.

ومع ذلك -يضيف ولد مولود- نأمل في أن تنتصر إرادة الناخبين الذين يسعون للتغيير حسبما لمسناه في جولاتنا في نواكشوط والداخل، وأضاف: إذا جرى الاقتراع بصور عادية ولم يكن هناك تزوير فاضح فسنعترف بالنتائج ونهنئ الفائز.

وقال ولد مولود إن مرشحي المعارضة وضعوا الترتيبات اللازمة لمتابعة الاقتراع عبر ممثلين في كافة المكاتب سواء تعلق الأمر بالتصويت أو الفرز.

وأكد ولد مولود على أن هناك إجماعا داخل البلاد على رفض النظام الحالي قائلا إن المرشح ولد الغزواني يكرس استمرار هذا النظام، وأنه إذا جرت الأمور بصفة اعتيادية فلن يصل مرشح النظام إلى الشوط الثاني وفي حالة صعد إلى شوط ثاني فإن المرشحين الآخرين متفقون على التضامن مع من يصعد منهم للشوط الثاني.

جاء تصريح ولد مولود بعد الإدلاء بصوته في مكتب التصويت الواقع بمدرسة الإمام الشافعي في مقاطعة تفرغ زينه.