رابطة العلماء تشيد بالإنتخابات.. وتدعو لتجاوز أجواء الحملة

شنقيط ميديا: دعت رابطة العلماء الموريتانيين في بيان لها تلقت شنقيط ميديا نسخة منه كافة المواطنيين لتجاوز أجواء الحملة الإنتخابية، والتعاون على توفير الإمن والإستقرار، واعتبار أن الرئيس المنتخب رئيسا للجميع، وفيما يلي نص البيان:

الحمد لله رب العالمين، وصلى الله وسلم على نبيه الكريم،

وبعد فإن رابطة العلماء الموريتانيين:

انطلاقا من قوله تعالى: (فَبِمَا رَحْمَةٍ مِنَ اللهِ لِنْتَ لَهُمْ وَلَوْ كُنْتَ فَظًا غَلِيظَ القَلْبِ لانْفَضُوا مِنْ حَولِكْ فاعف عنهم واسَتَغْفِرْ لَهُمْ وَشَاوِرْهُمْ فِي الأَمرْ فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَلْ عَلَى الله) وما تحمله هذه الآية من أبعاد ودلالات، لتثني على فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز، وتشيد بما تحقق في فترته من إنجازات بناءة ومفيدة في العديد من المجالات.

بدأ بالمجال الإسلامي.. وختاما بالمجال الخدمي والبنى التحتية، (الإيمانُ بِضْعٌ وَسَبْعُونَ شُعْبَة أَعْلاَهَا لَا إِلَهَ إِلاَ الله وَأَدْنَاهَا إِمَاطَةُ الأَذَى عَنِ الطَرِيقْ).

كما تشكر طاقمه ومعاونيه، وتشيد بالتحول الانتخابي السلس، الذي جرى وفق مسار ديمقراطي هادئ وشفاف، والذي كانت نتائجه انتخاب رئيس للجمهورية.

كما تهنئ رابطة العلماء الموريتانيين الرئيس المنتخب صاحب الفخامة محمد ولد الشيخ محمد أحمد ولد الشيخ الغزواني، وتتمنى له مأمورية مليئة بالإنجازات، محاطة بالسلم والأمن، مخللة بالإخاء والوحدة.

كما ترجو من جميع المواطنين تجاوز أجواء الحملة الانتخابية، واعتبار رئيس الجمهورية المنتخب رئيسا للكل، والتعاون معه على توفير الأمن والاستقرار، ونشر القيم الإسلامية السمحة، بما يضمن مصالح البلاد، وانسجام العباد.

(لاَ خَيْرَ فِي كَثِيرٍ مِنْ نَجْوَاهُمْ إِلا مَنْ أَمَرَ بِصَدَقَةٍ أَوْ مَعْرُوفْ أَوْ إِصْلاَحٍ بَيْنَ النَّاسْ)

حمدا بن التاه