محمد ولد عبد العزيز يقدم طلبا لرئيس الجمهورية والأخير يرفض

رفض الرئيس الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني، طلباً بتأجيل موعد استئناف أشغال المؤتمر الوطني العادي الثاني لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم، تقدم به رئيس لجنة تسيير الحزب سيدنا عالي ولد محمد خونه ونائبه بيجل ولد هميد، بإيعاز من الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز.

وبحسب مصادر لصحراء ميديا _ مورد الخبر _ فإن ولد محمد خونه وولد هميد تقدما بطلب إلى ولد الغزواني بضرورة تأجيل موعد استئناف أشغال المؤتمر الذي قررت لجنة تسيير الحزب أنه سينظم نهاية شهر دجمبر الجاري.

ويأتي هذا الطلب بعد أن التقى الرجلان بولد عبد العزيز الأسبوع الجاري، وذلك في إطار وساطة لتسوية أزمة الحزب، وأوعز إليهما بضرورة أن يتأجل موعد استئناف أشغال المؤتمر، وأصر على لعب دور سياسي في الحزب الحاكم.

واستقبل ولد الغزواني أمس كلاً من ولد محمد خونه وولد هميد، وأبلغاه بطلب تأجيل موعد المؤتمر، وهو ما رفضه بشكل قاطع، مؤكداً أن الأمور ستسير وفق المخطط الذي رسمته لجنة تسيير الحزب في اجتماعها الذي عقدته برئاسة الأمين العام للحزب محمد ولد عبد الفتاح.

وكان ولد عبد العزيز في اجتماعه مع لجنة تسيير الحزب منتصف شهر نوفمبر الماضي، قد حدد لهم أن موعد استئناف أشغال المؤتمر ستكون نهاية شهر فبراير المقبل، وهو ما ورد آنذاك في بيانهم الصحفي.

صحراء ميديا