ولد بلخير يعود للمعارضة ويطالب بحوار

 

أعلن زعيم حزب التحالف الشعبي التقدمي مسعود ولد بلخير عودته للمعارضة، بعد أن غادرها في الانتخابات الرئاسية الأخيرة، مطالبا بضرورة فتح حوار شامل بين السياسيين في البلاد.

وكشف ولد بلخير في مهرجان عقده حزبه مساء اليوم بنواكشوط، أنه دعم الرئيس الحالي محمد ولد الشيخ الغزواني في الانتخابات الرئاسية الأخيرة، وطالبه بفتح حوار سياسي فور نجاحه، لكنه لم يفعل، كما طالبه كذلك بإدخال حزبه في الحكومة التي سيشكلها، غير أنهأجابه مبكرا أنه لا يمكنهم الدخول في الحكومة، وأن البلد غير محتاج في الظرفية الحالية لحوار سياسي، على حد تعبيره.

ولد بخير طالب مناضلي حزبه بالمشاركة في الانتساب، الذي سيعلن عنه الحزب لتنظيم مؤتمره العام، مشددا على أن الحزب ليس مكلفا بتشغيل مناضليه أو منتسبيه وأن من يريد التعيين عليه أن يذهب للحزب الحاكم، على حد وصفه.

ولد بلخير تحدث عن مساره السياسي ومسار حزبه مؤكدا أنهم سعوا إلى دعم الوحدة الوطنية وتجذيرها في البلد.

وكان حزب التحالف قد شهد في السنوات الأخيرة موجة كبيرة من الاستقالات شملت قيادات بارزة ي الحزب بفعل ما اسموه إدارة ولد بلخير الفردية للحزب وقراراته التي يتخذها خارج التشاور مع قيادات الحزب وقواعده خاصة مرشحي الحزب في الانتخابات ودعم المرشحين في الرئاسيات والدخول والخروج من المعارضة.

المصدر