موريتانيا تضع «خطة استعجالية» لمواجهة كورونا

أعلنت وزارة الصحة الموريتانية، اليوم الأحد، وضع خطة «استعجالية» لمواجهة خطر انتشار فيروس «كورونا» المستجد، الذي أصبح يحمل اسم «كوفيد 19».

وقالت الوزارة في بيان صحفي: «تم وضع خطة استعجالية احترازية تمكن البلاد من التصدي بفعالية لما لا نرجوه من ظهور للوباء».

وأوضحت الوزارة أن هذه الخطة تأتي بعد «رفع المنظمة العالمية للصحة لمستوى خطورة ظهور وباء الكورونا (Covid-19)»، مشيرة إلى أن وزير الصحة محمد نذير حامد ترأس اجتماعاً رفيع المتسوى فور رجوعه ليل السبت/الأحد من اجتماع لوزراء الصحة العرب.

وقالت الوزارة أن الاجتماع الذي جرى في مكاتب وزارة الصحة ضم الأمينة العامة للوزارة والممثل المقيم لمنظمة الصحة العالمية ومديرين مركزيين ومديري بعض المؤسسات ذات الصلة، وفق نص البيان.

وأعلنت الوزارة أنه خلال الاجتماع «تم وضع خطة استعجالية احترازية تمكن البلاد من التصدي بفعالية لما لا نرجوه من ظهور للوباء؛ ونرجو من الله الوقاية من كل الآفات والأوبية وخاصة من وباء الكورونا Covid 19»، وفق نص البيان.

وخلصت الوزارة إلى القول إنها «ستعلن لاحقا الخطوط العريضة لهذه الخطة»، وطلبت من «الجميع التعاطي معها بكل مسؤولية وبنبذ الشائعات الكاذبة التي تحد من فعالية العمل الصحي».

ولم تسجل أي حالة كورونا في موريتانيا منذ بداية انتشار الفيروس مطلع يناير الماضي في الصين، ووصله للعديد من بلدان العالم.

وسبق أن اتخذت السلطات الصحية في موريتانيا إجراءات احترازية على مستوى النقاط الحدودية، كما وضعت في الحزر الصحي العديد من القادمين من الصين، قبل أن تفرج عنهم بعد التأكد من خولهم من الفيروس.

وتشير الإحصائيات الأخيرة إلى أن عدد المصابين بالفيروس في العالم وصل إلى قرابة 90 ألف مصاب، بينما ارتفع عدد الوفيات بسببه إلى 3 آلاف حالة وفاة، أغلبها في الصين وإيران وإيطاليا وكوريا الجنوبية.

صحراء ميديا