الجزائر تعلن أول حالة وفاة بسبب «كورونا»

أعلنت وزارة الصحة الجزائرية، اليوم الخميس، تسجيل أول حالة وفاة بسبب فيروس «كورونا» المستجد، وتسجيل 5 إصابات جديدة ليرتفع إجمالي عدد المصابين إلى 24 حالة في الجزائر.

وقالت الوزارة، في بيان إنها «سجلت خمس حالات جديدة من الإصابة بفيروس كورونا المستجد، كما سجلت حالة وفاة لأحد المصابين».

وأوضح البيان أن عدد المصابين ارتفع ليصل إلى 24 إصابة بعد الكشف عن الحالات الجديدة.

وتنتمي أغلب الحالات المصابة بالفيروس إلى عائلة واحدة بمحافظة البليدة جنوبي العاصمة، ولم توضح الوزارة إن كانت حالة الوفاة منها.

وانتقل الفيروس إلى العائلة المصابة من قريب لهم مقيم في فرنسا، زارهم بين 14 و21 فبراير الماضي، وفق بيان سابق للوزارة.

وسبق أن أعلنت الوزارة الجزائرية أن «التحقيق الوبائي ما زال مستمرا لمعرفة وتحديد هوية كل الأشخاص الذين كانوا على اتصال مع الرعية الجزائري وابنته، المقيمين بفرنسا».

وفي 25 فبراير الماضي، أعلنت الجزائر تسجيل أول إصابة بالفيروس، لإيطالي تم ترحيله إلى بلاده.

ومساء الأربعاء، صنفت منظمة الصحة العالمية كورونا «جائحة»، وهو مصطلح علمي أكثر شدة واتساعا من “الوباء العالمي”، ويرمز إلى الانتشار الدولي للفيروس وعدم انحصاره في دولة واحدة.

وذكرت أن الفيروس أصاب 118 ألفا في 115 دولة (آخرها كوبا)، وتسبب في وفاة 4219 آخرين، لافتة إلى عدم تسجيل 80 دولة أي إصابات بالفيروس.

صحراء ميديا