تقارير مخبرية تثبت أن مياه إحدى القرى الموريتانية غير صالحة للشرب

عمدة بلدية حاسي امهادي سيدي محمد ولد باب
عمدة بلدية حاسي امهادي سيدي محمد ولد باب

كشف تقرير مخبري للشركة الموريتانية للمياه، أن مياه قرية حاسي باب، التابعة لبلدية حاسي امهادي بالحوض الغربي غير صالحة للاستعمال.

وبحسب نتائج تحليل مخبري أجرته الشركة الموريتانية للمياه واطلعت عليه الأخبار، فإن المياه المستخدمة في قرية حاسي باب لا تستجيب لمعايير منظمة الصحة العالمية.

وأظهر التقرير أن شركة المياه أجرت 5 فحوص لتركيبة مياه مضخة حاس باب، وورد في خلاصة التقرير بشكل صريح أن هذه المياه غير صالحة للاستعمال.

ووجه عمدة بلدية حاسي امهادي سيدي محمد ولد باب، نداء للسلطات لإنقاذ القرية وإيجاد حل سريع للموضوع.

ودعا في تصريح للأخبار السلطات إلى العمل سريعا من أجل إنقاذ سكان القرية، مضيفا أن القائمين على المخبر أكدوا له أن مياه قرية حاسي باب مشابهة لمياه قرية  آجوير، التي تدخلت السلطات لمنع استعمالها.

نتائج تحليل مخبري أجرته الشركة الموريتانية للمياه
نتائج تحليل مخبري أجرته الشركة الموريتانية للمياه