اتحاد أرباب العمل يستبعد أي مشاكل في تموين البلاد

طمأن الاتحاد الوطني لأرباب العمل  المواطنين الموريتانيين بتوفر  كل  المواد الأساسية لتموين السوق، مستبعدا أي مشاكل  في التموين خلال هذه  المرحلة.

وأكد الاتحاد في بيان  توفر المخزون الكافي من هذه المواد للمراحل المقبلة دون أي زيادة في الأسعار، ولا نقص في الكميات.

وقال الاتحاد إنه يعمل بشكل دؤوب من أجل الحد من التأثير الصحي لتطورات فيروس كورونا على المواطنين، وضمان عدم تأثر التموين والمقاولات والوظائف بهذه الانعكاسات.

وتحدث الاتحاد عن تفعيل لجانه وهيئاته المعنية بالتموين والصحة، كما أنشأ لجنة لليقظة الاقتصادية تضم أعضاء من المكتب ورؤساء الاتحاديات المعنية.

ودعا اتحاد أرباب العمل كل العاملين في القطاع الخاص إلى احترام التدابير الصحية التي توصي بها السلطات المختصة في مقرات العمل، وفي المنازل، ومواكبة ما وصفها بالجهود المقدرة التي تبذلها السلطات العمومية، وإلى تملك  الوعي الصحي اللازم بما يفرضه من حيطة وحذر للتعاطي مع هذه الظرفية الخاصة. حسب نص البيان.

وأكد الاتحاد واكب التطورات المتعلقة بتسجيل أول حالة مؤكدة من فيروس كورونا في البلاد، وذلك باتخاذ العديد من الخطوات والتدابير التي تسعي لتأمين  صحة العامل واستدامة العمل وترقية المقاولة وضمان الحفاظ على التموين دون انقطاع أو ارتفاع  في الأسعار.

الأخبار