“شباب بلدية دار النعيم” يقدمون مثالا يحتذى في الظرفية الحالية

صورة جماعية لأفراد من “شباب بلدية دار النعيم”

واصل “شباب بلدية دار النعيم تجمعنا” لليوم الرابع على التوالي الحملة التوعوية حول معرفة أعراض فايروس كورونا وسبل الوقاية منه، على مستوى مقاطعة دار النعيم.

هذا وقد تجول الطاقم بالأحياء والمنازل، لتقديم النصائح بشكل مباشر، وعن طريق الملصقات، والمنشورات.

وقد قدمت البلدية بدورها أدوات السلامة، من كمامات، وملابس طبية، للطاقم المشرف على العملية، ليتسنى لهم العمل في جو آمن.

يجدر بالذكر أن تجمع “شباب بلدية دار النعيم” حديث النشأة وقد قدم ورش تكوينية وعدة أعمال كبيرة مقارنة مع تاريخ نشأته.

جانب من تسليم أدوات السلامة لأعضاء الحملة
مولاي الزين ولد بوه بندك رئيس “شباب بلدية دار النعيم”
أفراد من شباب التجمع